هل يرى النور؟ اقتراح تعديل قانون المخدرات في لبنان: إنصاف المدمن

"من الحشيشة إلى الكوكايين ومنه إلى الهيرويين، عاش ابن الخمسة عشر عاماً تجربة قاسية. سرق مصاغ أمه لشراء المخدرات. ومد يده على مدخرات جدته واخترع حججاً واهية وكاذبة ليسحب المال من والده المغترب، إلى أن جاءته الضربة القاضية. قبض على رامي بتهمة التعاطي والترويج للمخدرات. يقول إنه لم يكن يروّج. كان يبيع بعض المخدرات ليحصل على المال لتأمين حاجته منها. لكن هذا «التفصيل» لا يهمّ رجال الأمن ولا القضاء. أمضى رامي سنوات محكوميته وخرج من السجن بسجل عدلي «أسود». الشاب الذي أكمل دراسته في "التصميم الجرافيكي." لم يجد شركة تقبل بتوظيفه مع سجل مدموغ بجرم تعاطي مخدرات والاتجار بها. «وصمة المخدرات تلاحقه أينما ذهب».

اعتمد القانون اللبناني الرقم 673 الصادر في العام 1998 مقاربة مميزة للتعاطي مع المدمن على المخدرات لم تكن موجودة قبلاً في لبنان. وبالرغم من اعتبار هذه المقاربة يومها خطوة إنسانية وحقوقية عبر تكريس مبدأ العلاج كبديل من الملاحقة والعقاب، إلا أن تقصير الدولة في وضع الآليات القانونية موضع التنفيذ، أدى إلى تعطيل مواده لجهة التعاطي مع المدمن كمريض يحتاج إلى العلاج والاحتضان، وليس للعقاب في سجون تخرّج مجرمين، وليس مؤهلين لاستئناف حياة منتجة وعملية وسليمة. »

وكان المحامي نزار صاغية قد وضع اقتراح تعديل القانون 673/1998 لمصلحة «جمعية سكون» وشركائها من منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال مساعدة المدنيين ومكافحة المخدرات. »ويهدف التعديل إلى تكريس مبدأ التعاطي مع المدمن كـ«مريض»، ويسعى إلى التخفيف من نسب الهجرة الكبيرة التي يلجأ إليها المدمنون والمعاقبون بتهم الترويج للمخدرات، بعدما تسد أبواب الدنيا في وجوههم.

ويحدد صاغية أربعة محاور للتعديلات المقترحة «وكلها تستهدف المدمن وتكرس مبدأ العلاج كبديل عن العقاب». وتتركز المحاور على إعادة النظر «في أساليب العلاج المنصوص عليها في القانون، والإطار المؤسسي لتطبيق مبدأ العلاج كبديل من الملاحقة، وكذلك بالأفعال المعاقب عليها وبالعقوبات عملاً بمبدأ تناسب العقوبة مع خطورة الجرم، والحفاظ على سرية المدمن/ المتعاطي والحؤول دون وصمه تسهيلاً لإعادة دمجه في المجتمع».

دوافع التعديل

(بتصرف عن مقال سعدى علوه/ السفير 5/8/13)

للمزيد عن الجوانب القانونية والمخدرات أنظر الفصل الخامس كم دراسة "الصحة النفسية في النظام القانوني اللبناني". إعداد نزار صاغية ورنا صاغية، ص ص 75 – 82.

يمكن تحميل النص من موقع الناشر: ورشة الموارد العربية http://www.mawared.org/resources/mhjs_leb

النشرة: 

المواضيع: 

علِّق

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <p>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Empty paragraph killer - multiple returns will not break the site's style.
  • The Lexicon module will automatically mark terms that have been defined in the lexicon vocabulary with links to their descriptions. If there are certain phrases or sections of text that should be excluded from lexicon marking and linking, use the special markup, [no-lexicon] ... [/no-lexicon]. Additionally, these HTML elements will not be scanned: a, abbr, acronym, code, pre.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • The Lexicon module will automatically mark terms that have been defined in the lexicon vocabulary with links to their descriptions. If there are certain phrases or sections of text that should be excluded from lexicon marking and linking, use the special markup, [no-lexicon] ... [/no-lexicon]. Additionally, these HTML elements will not be scanned: a, abbr, acronym, code, pre.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.